منتديات الحــــــلـــم

وصف الرسول صلى الله علية و سلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وصف الرسول صلى الله علية و سلم

مُساهمة من طرف shadyelshennawy في الإثنين نوفمبر 09, 2009 12:50 am

[justify][i][b]رأس النبي صلى الله عليه وسلم
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضخم الرأس .

رواه أحمد والبزار وابن سعد .



قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم الهامة .

رواه الطبراني في الكبير والترمذي في الشمائل


وجه النبي صلى الله عليه وسلم

عن كعب بن مالك رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُرَّ استنار وجهه حتى كأنه قطعة قمر .

رواه البخاري ومسلم .

جبين النبي صلى الله عليه وسلم

قال أبو هريرة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مُفاض الجبين .

رواه البيهقي وابن عساكر والبزار بنحوه . ومُفاض الجبين : يعني واسع الجبين .

عن علي رضي الله عنه قال :

كان صلى الله عليه وسلم صلت الجبين .

رواه ابن سعد وابن عساكر . وصلت الجبين : بمعنى واسع ، وقيل أملس ، وقيل بارز الجبين .

حاجبي النبي صلى الله عليه وسلم



قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزج الحواجب ، سوابغ في غير قرن ، بينهما عرق يدره الغضب .

رواه الطبراني والترمذي في الشمائل .

ومعنى أزج : أي طويل الحاجبين وسبوغهما إلى مؤخر العين .

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أغر أبلج أهدب الأشفار .

رواه أحمد وابن سعد . والأبلج : النقي ما بين الحاجبين من الشعر .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزج الحاجبين ، سابغهما من غير قرن بينهما ، وكان أبلج ما بين الحاجبين، حتى كأن بينهما الفضة المخلصة ، بينهما عرق يدره الغضب ، لا يرى ذلك العرق إلا أن يدره الغضب .

رواه البيهقي في الدلائل .

عن أم معبد رضي الله عنها ، قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزج أقرن .

رواه الطبراني في الكبير والحاكم في المستدرك .
عين النبي صلى الله عليه وسلم





عن علي رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم العينين ، هَدِبُ الأشفار ، مشرب العينين بحمرة .

رواه أحمد وابن سعد والبزار . ومعنى مشرب العينين بحمرة : أي هي عروق رقاق ، وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة .



عن علي رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أدعج العينين ، أهدب الأشفار .

رواه الترمذي والبغوي وابن سعد . وأدعج : أي شديد سواد الشعر ، والأهدب : هو طويل أشفار العين .



عن علي رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسود الحدقة .

رواه يعقوب في المعرفة والتاريخ .



عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :

كنت إذا نظرت إليه قلت : أكحل العينين وليس بأكحل صلى الله عليه وسلم .

رواه الترمذي وأحمد وأبو يعلى والحاكم والطبراني في الكبير .



قال أبو هريرة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكحل العينين .

رواه عبد الرزاق في المصنف والبيهقي في الدلائل .



قال مقاتل بن حيان رضي الله عنه :

أوحى الله إلى عيسى بن مريم : جد في أمري ولا تهزل … إلى أن قال : صدقوا النبي العربي الأنجل العينين .

أخرجه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ . ومعنى الأنجل : أي ذو عين واسعة صلى الله عليه وسلم
.
نف النبي صلى الله عليه وسلم



عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني الأنف .

رواه ابن عساكر .



عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني العرنين .

والعرنين المستوي الأنف من أوله إلى آخره وهو الأشم .



قال مقاتل بن حيان :

أوحى الله إلى عيسى بن مريم أن صدقوا بالنبي العربي … الأقني الأنف .

رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ .
فم النبي صلى الله عليه وسلم





عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم .. قال شعبة : قلت لسماك : ما ضليع الفم ؟ قال : عظيم الفم .

رواه مسلم .



وفي حديث علي رضي الله عنه قال :

كان صلى الله عليه وسلم حسن الفم .

رواه ابن سعد وابن عساكر .



وفي حديث يزيد الفارسي في وصفه صلى الله عليه وسلم :

حسن المضحك .

رواه أحمد وابن سعد .



وعن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان أحسن عباد الله شفتين وألطفه ختم فم .

رواه البيهقي في الدلائل
. حفظ الوثيقة كملف وورد



سـمع النبي صلى الله عليه وسلم





قال أبو هريرة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم تام الأذنين .

رواه ابن سعد .



عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال :

بينما النبي صلى الله عليه وسلم في حائط لبني النجار على بغلة له ونحن معه ، إذ حادت به فكادت تلقيه ، وإذا أقبر ستة أو خمسة أو أربعة ، فقال : ( من يعرف أصحاب هذه الأقبر ؟ ) .

فقال رجل : أنا . قال : ( فمتى مات هؤلاء ؟ ) . قال : ماتوا على الإشراك .

فقال : ( إن هذه الأمة تبتلى في قبورها . فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه ) .

رواه مسلم .



عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

بينما رسول الله صلى الله عليه وبلال يمشيان بالبقيع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا بلال ، هل تسمع ما أسمع ؟ ) .

قال : لا والله يا رسول الله ما أسمعه .

قال : ( ألا تسمع أهل القبور يعذبون ) .

رواه الحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي .



عن أبي رافع رضي الله عنه قال :

بينما أنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بقيع الغرقد أمشي خلفه ، إذ قال : ( لا هديت لا هديت ) .

قال أبو رافع : فالتفت فلم أرى أحداً ، فقلت : يا رسول الله ، ما شأني ؟ .

قال : ( لست إياك أريد ، ولكن أريد صاحب القبر ، يُسأل عني فيزعم أنه لا يعرفني ) .

فإذا قبر مرشوش عليه حين دفن صاحبه .

رواه الطبراني في الكبير والبخاري في التاريخ الكبير والبزار
avatar
shadyelshennawy

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 38
الموقع : الاسطورة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى